فن ومشاهير - إنتي حلوة

إنتي حلوة: مجلة الفن الرائدة في العالم العربي

آخر الأخبار

جاري التحميل ...

بسبب براد.. علاقة أنجيلينا وجينيفر "كالرّماد" وحرب باردة وشيكة الاشتعال!

مجلة إنتي حلوة : 
لطالما أثارت قصة انفصال براد بيت عن جينيفر أنيستون من أجل أنجلينا جولي، الجدل حتى يومنا هذا، على الرغم من انفصال الثنائي عام 2005.
وفي حين أنه منذ ذلك الحين، سُلطت الأضواء على علاقة براد بأنجلينا وما تعرضت له جينيفر من خيانة، إلا أنه دائمًا ما كانت تحرص نجمة "فرينذز" على التزام الصمت فيما يخص ذلك الموضوع، ولم تُعلّق على الأمر، أو أيا من براد وأنجلينا.
ومع أنّ الأمور بدت هادئة إلى حد ما بالنسبة لنا طوال تلك السنوات حتى الآن، إلا أنه في الحقيقة كان هناك ما يشبه حرب باردة بين جينيفر وأنجلينا، حيث كشفت صحيفة "ميرور" البريطانية، أن جينيفر كسرت صمتها سابقًا ووصفت غريمتها أنجلينا بـ "ليست لطيفة" خلال مقابلة مع مجلة "فوغ" لم يُكشف عنها قبلًا.
حدث ذلك عندما كشفت أنجلينا في إحدى اللقاءات الصحفية عام 2007 كيف وقعت هي وبراد في حب بعضهما البعض أثناء تصوير فيلمهما الشهير "مستر آند مسز سميث"، حيث كان براد حينها متزوجًا من جينيفر، وذلك يأتي عكس ما قاله براد لجينيفر عند الانفصال، حيث قال إنه لا يوجد سيدة أخرى في حياته.
وصرحت أنجلينا آنذاك بكل صراحة: "سواء كنا أثناء تصوير مشهد أو مناقشة السيناريو وتصوير مشاهد الأكشن، وأي شيء كنا نفعله سويًا، كنا نشعر بالكثير من السعادة وسرعان ما غرمنا ببعضنا البعض، وكنت لا أستطيع الانتظار حتى أذهب للعمل، ولكننا انتظرنا حتى انتهينا من تصوير الفيلم للتأكد من مشاعرنا تجاه بعضنا البعض".
بالإضافة إلى ذلك التصريح، قدمت أنجلينا تصريح أزعج جينيفر، خلال مقابلة مع صحيفة "نيويورك تايمز" في 2008، وسؤالها عن كيفية مشاهدة أطفالها هي وبراد لأفلامهما، حيث قالت: "ليس كل الأطفال محظوظين ليشاهدوا فيلم وقع فيه والديهما في غرام بعضهما البعض بشكل حقيقي".
يُذكر أنه خلال 2007 أيضًا، عرضت أنجلينا على جينيفر أن تتقابلا للتحدث بشأن ما حدث، ويبدو أن تصريحات أنجلينا أخرجت جينيفر عن صمتها، حيث أثناء مقابلة مع "فوغ" أجرتها في 2008، طلبت جينيفر من المحاور أن يوقف التسجيل حتى تتحدث بكل صراحة عن أنجلينا.
علقت جينيفر آنذاك على طلب أنجلينا للتحدث معها، ووصفت الأمر بـ "المضحك"، وقالت عن تصريحات أنجلينا: "قرأت العديد عن أمور حدثت في وقت لم أدرك حقيقة ما كان يحدث، وشعرت أن هذه التفاصيل لم يكن من اللائق مناقشتها"، كما وصفت ما قالته أنجلينا بـ "غير اللطيف وغير المثير للإعجاب".
وقالت جينيفر عن براد أيضًا: "لا أكن سوى مشاعر الإعجاب والاحترام له، وأنا فخورة به، فانفصالنا لم يكن تجربة سيئة للغاية، ولست أعني أن الطلاق أمر بسيط، ولكن ما حدث والتجربة برمتها أصبحت في مكان بعيد جدًا في ذهني".
وأوضحت نجمة "فريندز" أيضًا: "لم ينجح زواجنا، وبعد الانفصال بفترة، ظللنا نتواصل ولا زلنا نكن الاحترام لبعضنا البعض".
ويأتي ذلك الكشف المثير بعدما قدم براد بيت مؤخرًا هدية فاخرة بقيمة 79 مليون دولار لجينيفر بمناسبة عيد ميلادها الخمسين، وكانت المفاجأة أن هذه الهدية هي منزل الثنائي السابق في بيفرلي هيلز والذي كان بمثابة منزل الأحلام بالنسبة لجينيفر، ولكنهما عرضاه للبيع بعد انفصالهما، وكما هو متوقع، أسرت لفتة براد مشاعر جينيفر.
هذا ويأتي خبر إهداء براد هديته الفخمة لجينيفر، بعد تداول العديد من التقارير أن أنجلينا وهبت كامل ثروتها البالغة 116 مليون دولار لابنها الأكبر.
ويبدو أننا سنشهد حرب أخرى قريبا بين جينيفر وأنجلينا.

عن الكاتب

EntyHelwa

التعليقات


اتصل بنا

إذا أعجبك محتوى مدونتنا نتمنى البقاء على تواصل دائم ، فقط قم بإدخال بريدك الإلكتروني للإشتراك في بريد المدونة السريع ليصلك جديد المدونة أولاً بأول ، كما يمكنك إرسال رساله بالضغط على الزر المجاور ...

أقسام متخصصة

مشاهير متنوعون

جميع الحقوق محفوظة

فن ومشاهير - إنتي حلوة