recent
أخبار ساخنة

ليلي روز ديب.. على خطى والدتها بفستان جريء من شانيل!

مجلة إنتي حلوة
كانت فانيسا باراديس، أحد أبرز النساء المُلهمات، للمصمّم الشّهير، كارل لاغرفيلد، لعقود من الزمن، لذلك، ليس من المستغرب، أنْ تتبع ابنتها، ليلي روز ديب، البالغة من العمر 19 عامًا، خطى والدتها الشّهيرة.
وحضرتْ ابنة جوني ديب، عرضًا في مهرجان سينمائيّ، في باريس، بتاريخ 14 يناير، وهي ترتدي فستانًا جريئًا، ثنائيّ اللّون، من مجموعة "شانيل"، لربيع وصيف 2019.
ونسّقتْ ديب، فستان التويد مع كعب شانيل، ثنائيّ اللّون الذهبيّ اللامع، ذا المقدّمة السّوداء، واحتفظتْ بتسريحة شعرها، المنسدل المموّج.
أما الجزء الأفضل في إطلالتها، فهو حملها حقيبة يد مستديرة، باللّون الورديّ، من شانيل أيضًا، والتي أضفتْ لمسة مُشرقة على إطلالتها المتناسقة.
وأشار مستخدمي مواقع التّواصل الإجتماعيّ، إلى أوجه التّشابه، التي تشترك فيها ديب مع والدتها باراديس. وغنيّ عن القول، إنّ ديب ووالدتها بدتا متشابهتين على الدّوام، ولكنْ هذه المرة، كانت إطلالتها تشبه بشكل خاصّ، إطلالة والدتها، خلال حفل جوائز سيزار الشّهيرة في عام 1991، حيث ارتدتْ باراديس فستانًا متشابهًا، من توقيع المصمّم الرّاحل، عز الدين علية.
وأخبرتْ باراديس، صحيفة "صنداي تايمز" البريطانية، في عام 2018، أنّها سعيدة، لأنّ ابنتها البالغة من العمر 19 عامًا، اختارتْ العمل في دائرة الضوء، كممثلة وعارضة أزياء، على الرّغم من التّجارب، والمحن، التي يمكن أنْ تحملها الشّهرة.
google-playkhamsatmostaqltradent