القائمة الرئيسية

الصفحات

ليلى إسكندر تضع النقاب.. هل تحاول كسب رضا السعوديات بعد "الفستان المكشوف"؟

مجلة إنتي حلوة
أثارت الفنانة اللبنانية ليلى إسكندر حالة من الغضب في السعودية، بعد انتشار مقطع فيديو لها أثناء إحيائها إحدى حفلات الزفاف في الطائف وهي مرتدية فستانًا مكشوفًا من منطقة الصدر؛ ما جعل النساء يعتقدن أنها بهذا التصرف لم تحترم العادات والتقاليد الخاصة ببلادهن.
ورغم محاولة ليلى تبرير ما حدث، موضحة أنه خطأ غير مقصود من منسقة الحفلة؛ لأنها نسيت أن تغطي الأجزاء المكشوفة من جسدها في الفيديوهات، إلا أن تبريرها هذا لم يقنع الكثيرات، وجعلهن يصرفن النظر عن طلبها في حفلات الزفاف لإحيائها.
وفسر البعض ظهور ليلى وهي ترتدي النقاب بعد ذلك عبر حسابها على تطبيق "سناب شات"، بأنه محاولة منها لكسب رضا السعوديات من جديد والتقرب إليهن.
وأعلنت إحدى متابعاتها رفضها القاطع لمحاولة ليلى التقرب من السعوديات مرة أخرى، قائلة: "غصب تبي تصير وحدة منا.. ما ذكرتني غير في مريم حسين ضلت تدور أحد سعودي لو متجنس أهم شي تاخذه وبعدها ارتاحت ما همها كيف وصلت له اهم شي اللي تبيه صار".
ووافقتها الرأي متابعة أخرى: "لا ما بنقولج اكويه لا تطيحين الميانه مسويه فيها رفيجتنا لبسي نقاب ولا شلحه مايهمنا في الحالتين فزاعه".
وطالبتها أخرى بالاعتزال قائلة: "ياليتها هي وزوجها يعتزلون وتتنقب الله يهديهم".
بينما علقت متابعة أخرى: "يازين الستر والحشمه الله يهديها ويصلح قلبها ادعوا لها بالهداية".
يذكر أن الفنانة اللبنانية ليلى إسكندر، كانت تعرّضت منذ أيام لانتقادات لاذعة بسبب إطلالتها الجريئة التي ظهرت فيها خلال إحيائها حفل زفاف في الطائف، فقررت أن ترد من خلال حسابها الرسمي على إنستغرام، قائلة: "فقط توضيح.. لمن يعتقد أني مهتمة برأيه فيني.. القاضي راضي أنت شو دخلك".
وردت على عتاب إحدى متابعاتها على مواقع التواصل الاجتماعي، قائلة:"انا غلطتي اني طلبت من المنسقة تغطي وهي مسكينة غطت في كل السنابات لكن فاتها وحدة وانا ما شيكت".

تعليقات